ACPN | UAE ACPN | UAE

800-[ACPN]2276

التوحد

التوحد أو ما يعرف باضطراب طيف التوحد هو مصطلح يقصد به مجموعة من الاضطرابات النمائية العصبية التي تسبب عدة مشكلات في التواصل والمهارات الاجتماعية وفي ظهور أنماط سلوك غريبة، وغالباً ما يتم التعرف عليها خلال السنوات الثلاثة الأولى من حياة الطفل. قد يعاني الطفل من مجموعة من الأعراض المختلفة بمستويات مختلفة من الشدة.

المهارات الاجتماعية:

  • الانسحاب من المواقف الاجتماعية، وتجنب التواصل البصري أو التبسم، وصعوبة في الاستجابة عند ذكر اسمه، وأحياناً لا يتعاطف مع أحد ولا يشارك الآخرين وجدانياً.
  • ومع تقدمهم في السن، يجد الأطفال الذين يعانون من التوحد صعوبة في تكوين صداقات بسبب عدم قدرتهم على مواصلة المحادثات أو التقاط الإشارات الاجتماعية التي تساعدهم في فهم الآخرين وأحاسيسهم، مثل تعبيرات الوجه أو تغيير نبرة الصوت

التواصل:

  • التأخر في النطق والكلام
  • يأتي الكلام على هيئة صوت دندنة
  • قلة الكلام بدرجة شديدة

السلوك:

  • التركيز على شيء واحد لفترة طويلة
  • التكرارية مثل القيام بحركات دائرية أو التأرجح، أو إيذاء النفس بعَضِّ اليدين أو خبط الرأس
  • المواظبة على بعض الطقوس وعدم الخروج عن الروتين

وفي بعض الأحيان، قد يصاحب التوحد حالات أخرى مثل اضطراب نقص الانتباه أو اضطرابات التعلم أو نوبات الصرع. لذا؛ قد يعاني طفلك من التوتر أو الاكتئاب نتيجة لحالة التوحد التي يعاني منها. يُعتقد أن التوحد ناجم عن التأثيرات الجينية والبيئية التي تؤثر على النمو الطبيعي للدماغ. فأشقاء الأطفال المصابين بالتوحد هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض أو مشكلات النمو.

إذا لاحظتَ صعوبات في النمو على طفلك، فمن المهم جداً أن تطلب المساعدة على الفور. وسيستعرض الطبيب الأعراض التي تظهر على طفلك، كما يتبين التاريخ المرضي له، وذلك بأن يطلب منك ملء استبيان. وسيجري فريق متعدد التخصصات -من طبيب نفسي ومعالج نفسي واختصاصي أمراض عصبية وطبيب أطفال واختصاصي أمراض النطق والكلام- الفحوصات العصبية واختبارت السمع والكلام والاختبارات المعرفية.

وعلى الرغم من عدم وجود علاج للتوحد، فمن المرجح أن تتحسن حالة الطفل بخضوعه لمختلف العلاجات. ولا شك أن التشخيص المبكر والعلاج يعزز النتائج. ومن المستحسن أن يحضر الطفل جلسات تدريبية مكثفة مصممة لتنمية مهارات طفلك الاجتماعية واللغوية. ويمكن للطبيب المعالج أن يصف لطفلك بعض الأدوية، بهدف علاج الحالات المصاحبة مثل القلق والاكتئاب. ومن المهم أن تحضر أسرة الطفل جلسات استشارية، مما يتيح لهم رعاية طفلهم المصاب بالتوحد والاهتمام به على الوجه الأكمل.

فريق متعدد التخصصات

احجز موعداً

For better website experience please use modern browsers like Chrome, FF or IE10+

Ok

For better web experience, please use the website in portrait mode